يمكن القول ببساطة أن الفكرة الأساسية وراء ستوري بوست ميني هي إنتاج محتوى كارتوني كوميدي مُتحرك، من المحتوى الذي يكتبه الجمهور، وإعادة نشره للجمهور مرة ثانية. نقوم في ستوري بوست ميني بتحويل المنشورات الكوميدية على وسائل التواصل الاجتماعي إلى مقاطع فيديو كوميدية متحركة. تم إطلاق ستوري بوست ميني في نهاية أبريل من عام ٢٠١٧ على شكل رسومات متحركة ثنائية الأبعاد (2D)، ووصلت الصفحة لعدد ٢٨٦ ألف متابع في فترة قصيرة جدًا.

قمنا بخطوات للتوسع في المشروع وتطويره، وحولنا المقاطع الكارتونية لميني من كونها ثنائية الأبعاد، إلى مقاطع مُطورة وثلاثية الأبعاد (3D).

وعلى الرغم من التفاعل الملحوظ على صفحة ستوري بوست ميني على فيسبوك، توصلنا إلى كون منصة إنستاجرام هي الأنسب لهذا النوع من المحتوى.

ستوري بوست ميني متوقف حاليًا، بسبب عدم كفاية عدد الموظفين للعمل عليه، والحاجة إلى فريق كامل للعمل على ميني كمشروع منفصل وقائم بذاته.